طائرة سادسة من نوع دريم لاينر “بوينغ 787” في أسطول الملكية الأردنية … صورة

ابو محجوب الاخباري – ضمت شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية لأسطولها طائرة حديثة من طراز بوينغ 787 (دريم لاينر)، لتكون بذلك الطائرة السادسة التي تدخل أسطول الشركة من هذا الطراز الحديث.

وبحسب البيان الصادر عن الملكية، اليوم السبت، أعرب المدير العام، الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية الكابتن سليمان عبيدات الذي استقبل الطائرة القادمة من مصانع شركة بوينغ في مدينة سياتل الأميركية، عن سعادة الشركة بإدخال الطائرة الحديثة للعمل ضمن أسطول الشركة إلى جانب خمس طائرات من ذات الطراز، كانت قد أدخلتها الملكية لأسطولها أواخر عام 2014 في إطار خطة تحديث أسطول الطائرات طويلة المدى.

وقال إن الطائرة التي يبلغ عدد مقاعدها 270 مقعداً منها 24 على درجة رجال الأعمال (كراون)، إضافة إلى طائرة سابعة من ذات الطراز ستدخل أسطول الملكية مطلع العام المقبل، ستدخلان الأسطول على أساس الإستئجار الرأسمالي الذي ينتهي بتملك الطائرتين.

وأضاف عبيدات ان الملكية أدخلت الطائرات الخمس الأولى بطريقة الإستئجار التشغيلي، مبيناً أن طائرات (دريم لاينر) حلَّت محل طائرات كانت عاملة في الشركة سابقاً من الطرازين ايرباص 340 وايرباص 330، حيث خرجت من الخدمة منذ عامين خمس طائرات من هذين الطرازين، كما ستغادر طائرتي ايرباص 330 الأسطول الملكية قريباً.

وأوضح أن ادخال طائرات “دريم لاينر” لأسطول الملكية وفر للشركة قدرة أكبر على المنافسة في سوق صناعة النقل الجوي الإقليمي والعالمي، وشكل خطوة كان لها أثر إيجابي في دفع مسيرة الناقل الوطني للأردن إلى الأمام، سواء من ناحية الإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمسافرين أو من ناحية خدمة شبكة الخطوط بكفاءة وفعالية.

وأشار عبيدات إلى أن الطائرات الست الجديدة من طراز بوينغ 787 والطائرة الأخرى التي ستلحقها من ذات النوع، إضافة إلى الطائرات الأخرى العاملة في الشركة من عائلة الأيرباص 320 وإمبرير تلبي احتياجات الشركة التشغيلية الحالية والمنظورة وخدمة شبكتها الجوية ومسافريها الذين أصبح بإمكانهم إستخدام أكثر الطائرات العالمية تطوراً وأفضلها من حيث الراحة والرفاهية.

وأكد أن معدل أعمار طائرات الملكية الأردنية لا يتجاوز حالياً خمس سنوات وهو بذلك واحدٌ من أحدث معدلات أعمار الطائرات عالمياً، مبيناً ان (دريم لاينر) ذات الجسم العريض تعد ثورة في عالم الطيران، فهي بالإضافة إلى مواصفاتها الخدماتية العالية قادرة على قطع مسافات طويلة دون توقف وبأقصى حمولة ممكنة، الأمر الذي جاء مناسباً لتشغيلها على خطوط الشركة العاملة في أمريكا الشمالية والشرق الأقصى وأوروبا.

وأوضح عبيدات ان طائرات (دريم لاينر) تمتاز بقدرة أنظمة التهوية الموجودة في مقصورة الركاب على ترطيب وتنقية الهواء بشكل ملحوظ، ما يمنح المسافرين مزيداً من الراحة أثناء الطيران وما بعد الرحلة، كما تتميز بتصميم هندسي عصري من حيث قدرة أنظمة رصد سلامة الطائرة الموجودة على متنها إجراء عمليات المراقبة وإبلاغ أنظمة الكمبيوتر الأرضية بحاجة الطائرة للصيانة تلقائياً.

وتابع ان ذات طائرات تتمتع بكفاءة التشغيل العالية والاستهلاك الأقل للوقود بنسبة تصل إلى نحو 20 في المائة مقارنة مع الطائرات المماثلة لها في الحجم، كما يعطي هذا الطراز شركات الطيران القدرة على زيادة دخلها من الشحن الجوي بفضل طاقتها الاستيعابية التي تزيد بنسبة 20 – 30 في المائة مقارنة مع الطائرات الأخرى من نفس الحجم، ما يجعلها طائرة ذات فعالية اقتصادية أفضل وصديقة للبيئة في الوقت ذاته.

وذكر البيان ان شركة بوينغ الأميركية أطلقت مشروع تطوير وتصنيع عائلة طائرات “787 دريملاينر” في شهر نيسان من عام 2004، بالتزامن مع طلب قياسي على هذه الطائرة تقدمت به أولاً شركة “أول نيبون إيرويز” اليابانية، ثم تقدّم نحو 60 عميلاً من قارات العالم الست بطلبات لشراء أكثر من ألف طائرة من هذا الطراز بقيمة تتجاوز 275 مليار دولار أميركي، ما يجعل طائرات 787 أسرع الطائرات التجارية الجديدة ذات الممرين مبيعاً في تاريخ شركة بوينغ.-(بترا)

اترك تعليق