الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للفيصلي

ابو محجوب الاخباري – حزت محكمة حقوق شمال عمان على الأموال المنقولة وغير المنقولة للنادي الفيصلي ومستحقات النادي من الاتحاد الاردني،  بعد دعوة قضائية رفعتها شركة المنصور للألبسة الرياضية.

قرر قاضي محكمة بداية حقوق شمال عمان قاضي الأمور المستعجلة جمال العفيف، الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة والجائز حجزها قانونا والعائدة للنادي الفيصلي وذلك بحدود المبلغ المدعى به (10846) دينارا، مع النفقات والرسوم ومن ضمنها مستحقات النادي المالية لدى الاتحاد الأردني لكرة القدم.
وجاء هذا القرار بناء على الدعوى التي رفعتها شركة المنصور للألبسة الرياضية على النادي الفيصلي، وذلك لعدم قيام النادي بدفع المستحقات المالية المترتبة عليه بدل شراء تجهيزات رياضية لفريق الكرة هذا العام، حيث طلبت الشركة الحجز التحفظي على أموال النادي الفيصلي المنقولة وغير المنقولة، ومن ضمنها مستحقاته المالية لدى الاتحاد الأردني والحجز على اثاث وموجودات النادي، وقد ارفقت الشركة مع الدعوة البينات الخطية التي تستند اليها في طلبها ومن ضمنها الفاتورة رقم (236) بقيمة (12356) دينارا، وموقع عليها من قبل المدعي عليه (النادي الفيصلي).
واشار قرار قاضي المحكمة الذي صدر أول من أمس، والقابل للاستئناف، انه وبالتدقيق في ظاهر البينات أجد أن الشروط التي تتطلبها المادة (146) من قانون أصول المحاكمات المدنية، وأن يكون مقدار الدين معلوما ومستحق الاداء وغير مقيد بشروط متوفرة، الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة والجائز حجزها قانونا والعائدة  للنادي الفيصلي وذلك بحدود المبلغ المدعى به (10846) دينارا، مع النفقات والرسوم ومن ضمنها مستحقات النادي المالية لدى الاتحاد الأردني لكرة القدم، شريطة تقديم المستدعية كفالة عدلية بقيمة (2500) دينار تنظم حسب الأصول، وتضمن أي عطل وضرر يلحق بالمدعى عليه إذا تبين أن المدعية غير محقة.
وفهمت “الغد” ان اتحاد الكرة تسلم أمس قرار المحكمة، حيث ينتظر أن يتم الحجز على المبلغ لحين صدور قرار قطعي من محكمة الاستئناف.
الحوراني: سنرفع قضية تشهير
بدوره قال أمين الصندوق بالنادي الفيصلي سامر الحوراني، أن ناديه سيلجأ إلى رفع قضية تشهير على الشركة التي قامت برفع الدعوى وعلى صاحبها، موضحا أن الغرض من اقامة الدعوى وايصال قرار الحكم إلى اتحاد الكرة، هو الإساءة إلى النادي الفيصلي والتشهير به من خلال هذه القضية.
وأشار الحوراني أن النادي قام بالاتفاق مع صاحب شركة المنصور للألبسة الرياضية على الدفعات المالية التي سيقوم النادي بدفعها، ومن ضمنها الدفعة الأولى والبالغ قيمتها 1500 دينار، والتي تم دفعها حسب الأصول، مؤكدا أن الشركة لم تلتزم بالاتفاق الذي يتعلق بقيمة الجمارك. ولفت الحوراني إلى أن النادي الفيصلي ملتزم بدفع المستحقات المالية عليه إلى أية جهة كانت، وأن النادي قام في الموسم الرياضي الماضي بشراء تجهيزات رياضية وتذاكر طيران بقيمة 120 ألف دينار، تم تسديد 98 % من قيمة هذا المبلغ، الأمر الذي يؤكد التزام النادي تجاه المؤسسات والشركات التي يتعامل معها حسب الحوراني، الذي عاد وأكد أن النادي وفي حال تسلمه قرار الحكم سيلجأ إلى المحكمة لمقاضاة الذين اساءوا اليه.
وعلمت “الغد” أن ذات الشركة قامت في العام 2010 برفع قضية مماثلة على النادي الفيصلي نظرا لعدم التزام النادي بدفع المستحقات المالية عليه بدل شراء تجهيزات رياضية لفريق الكرة. – الغد

اترك تعليق