عباس: 2017 عام إنهاء الإحتلال وسأكشف عن قاتل عرفات قريباً

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أيام، خلال مهرجان لإحياء الذكرى الـ 12 لوفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

أكد الرئيس محمود عباس اليوم الخميس، أن عام 2017 هو عام إنهاء الاحتلال وهذه ليست أمنيات بل ستكون نتيجة العمل والنضال.
وقال الرئيس في كلمته خلال المهرجان المركزي لإحياء الذكرى الـ12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، إن أبا عمار ما زال حياً فينا ونستلهم منه المزيد من العزم والتصميم.
وشدد الرئيس على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لقضية فلسطين بعمقها العربي والدولي، مشيراً إلى أن بعض الناس يتحدثون عن تمثيل الشعب الفلسطيني وهم بعيدون كل البعد عن القضية الفلسطينية، وأكد نحن الوحيدون فقط من نتكلم باسم الشعب الفلسطيني.
وعن وعد بلفور قال الرئيس: 99 عاماً مرت على وعد بلفور الظالم لكننا لم وزلن نجعل الباطل حقيقة مسلماً بها وحقنا في وطننا ثابت لا يسقط بالتقادم، ونريد أن ننبش القبور ونقول لمن أعطى هذا الوعد المشؤم إنك أعطيت ما لاتملك لمن لا يستحق، ولكن الحق لا يموت بالتقادم مهما مر عليه من سنين وسيظل من واجبنا أن ندافع عن حقنا في وطننا وأرضنا.
وتابع: نحن هنا في أرضنا ما قبل سيدنا إبراهيم عليه السلام، ولا يمكن أن ننسى أبداً أن القدس عاصمة لدولتنا، وأن القدس لم ولن تكون عاصمة لدولتين وأقول إن القدس عاصمة لدولة واحدة هي فلسطين.
وأضاف: لم نتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية أو غيرها ولا نقبل أن يتدخلوا في شؤوننا.
وقال: قلنا لفرنسا وأوروبا إنكم سارعتم لحل مشكلتكم مع إيران فلماذا لا تفعلون ذلك معنا، ومن هنا جاءت فكرة مؤتمر باريس، واتفقنا مع فرنسا على عقد مؤتمر دولي لتشكيل لجنة أو آلية معينة لحل قضيتنا بناء على المرجعيات العربية والدولية.
وتابع: كل المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أرضنا غير شرعية ولن تستمر وستهدم مهما طال الزمان.
وعن قضية اغتيال الرئيس عرفات قال الرئيس: ‘سنظل وراء قتلة عرفات حتى نعرف من هم، وأنا شخصياً أعرف ولكن لا تكفي شهادتي، والجميع سيندهش من معرفة الحقيقة’. – وكالات

اترك تعليق