السيسي يُصرّ على اعتذار الملك سلمان كشرط لقبول المصالحة

طالب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تقديم الملك سلمان بن عبدالعزيز اعتذاراً لمصر، كشرط لقبول المصالحة، بعد أن قامت وساطات عربية بالتدخل لحل الأزمة بين البلدين.

وكشف موقع “ميدل إيست مونيتور” أمس الاثنين، أن رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي طالب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بتقديم اعتذار لمصر كشرط للمصالحة بين القاهرة والرياض.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة أن “السيسي عقد مؤخرا لقاء مع ضابط إماراتي رفيع المستوى لبحث عملية المصالحة”، لافتا إلى أنه “في أعقاب الاجتماع، بعثت الإمارات وفدا إلى الرياض لإجراء مشاورات مع مسؤولين سعوديين حول عملية المصالحة”.

وبحسب “ميدل إيست مونيتور”، فإن المصادر كشفت أن السيسي طالب “باعتذار سعودي واضح عن الانتهاكات السعودية ضد مصر”.

وكانت مصادر صحفية تحدثت عن حمل محمد بن زايد شخصيا مبادرة “صلح” بين القاهرة والرياض تتضمن تلبية للحد الأدنى من مطالب الطرفين وعلى رأسها وقف التصعيد الإعلامي بين الجانبين كخطوة أولى.

وصرح مدير المركز العربي للدراسات السياسية والإستراتيجية الدكتور محمد صادق إسماعيل في وقت سابق لقناة “أون تي في” المصرية بأن زيارة ولي عهد أبو ظبي تشير إلى وجود وساطة إماراتية لعودة العلاقات السعودية المصرية لسابق عهدها.

عربي 21

اترك تعليق