رايتس ووتش: قوات البيشمركة دمرت منازل للعرب في شمال العراق دون سبب مشروع

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، إن قوات البيشمركة في الإقليم الكردي بالعراق، قامت و”بشكل غير مشروع″ بتدمير أعداد كبيرة من منازل العرب في محافظتي كركوك ونينوى شمالي البلاد.

جاء ذلك في تقرير صادر عن المنظمة الدولية، نشرته اليوم، ولفتت إلى أنه “يستند لزيارات ميدانية وأكثر من 120 مقابلة مع شهود عيان ومسؤولين، وتحليل شامل لصور الأقمار الصناعية”.

وذكرت أنها عاينت منازل مهدمة في 17 قرية في محافظة كركوك و4 في نينوى، وجالت عبر غيرها من القرى المدمرة في الأخيرة بالقرب من الحدود السورية.

ورصدت المنظمة الانتهاكات خلال الفترة بين سبتمبر/أيلول 2014، ومايو/أيار 2016 في المناطق المتنازع عليها في محافظتي كركوك ونينوى الواقعتين ضمن سلطة الحكومة العراقية رسمياً، ولكن تتحكم فيهما حكومة الإدارة الكردية عملياً.

جو ستورك، نائب مديرة قسم الشرق الأوسط للمنظمة، قال في التقرير نفسه: “دمرت قوات الأمن الكردية منازل العرب، قرية تلو الأخرى في كركوك ونينوى – ولكن حافظت على منازل الأكراد – بدون أي هدف عسكري مشروع. الأهداف السياسية لمسؤولي حكومة إقليم كردستان لا تبرر هدم المنازل بشكل غير قانوني”.

وقوات البيشمركة جزء رئيسي من القوات العراقية التي تخوض حملة عسكرية منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لتحرير الموصل مركز محافظة نينوى من تنظيم “الدولة الاسلامية”. – القدس العربي

اترك تعليق