هروب الفرنسية التي اتهمت “لمجرد” باغتصابها

ذكرت وسائل إعلامٍ مغربية، أن تطوراً خطيراً طرأ على قضية اعتقال الفنان سعد لمجرد، حيث أصدر القضاء الفرنسي مذكّرة بحق الشابة الفرنسيّة، التي ادّعت أنّ “لمجرد” قد اعتدى عليها جنسياً.

وكانت قرّرت المحكمة اصدار المذكّرة بعدما انتشرت بعض الأخبار التي تؤكّد مغادرة الشابة للعاصمة باريس، متّجهةً نحو مدينة نيس، ما اعتبره البعض “محاولة هروب”.

وكان من المقرّر أن تمثل الفتاة أمام المحكمة وتواجه المجرّد، الأربعاء، إلّا أنّه تمّ تأجيل المحاكمة الى الخميس، نظراً لغياب المدّعية.

وأشارت بعض التقارير الى امكانية اطلاق سراح المجرّد في المدى المنظور، بعدما نفت التقارير الطبيّة وجود أي دليل ملموس يؤكّد اغتصابه الشابة.

إلّا أنّ قاضي التحقيق يملك صلاحيّة اصدار قرار بسجنه لمدّة 4 أشهر، بحسب القانون الفرنسي.

وكانت وسائل إعلام مغربية ذكرت أن احد محامي الفنان المغربي سعد لمجرد قال إنه فقد أكثر من 3 كيلو غرامات من وزنه، بسبب سجنه في مُعتقل “فلوري” بفرنسا بعد اتهام فتاة فرنسية له باغتصابها.

وأضاف المحامي كما ذكرت وسائل إعلامٍ مغربيّة أن “لمجرد” أصبح اليأس يسيطر على ملامح وجهه، مضيفًا انه يعيش حالة من الإضطرب والإكتئاب. القدس العربي

اترك تعليق