ترامب المستوطنات في فلسطين ليست عائقاً للسلام

قال المستشار الأعلى للرئيس الأمريكي المنتخب، الخميس، إن ” دونالد ترامب لا يعتبر المستوطنات الإسرائيلية عائقاً أمام السلام”.

جاء ذلك في حدبث المستشار، جاسون غرينبلات، مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، مضيفاً أن ترامب لا “يدين بناء المستوطنات”.

وكان وزير إسرائيلي بارز، قد قال في وقت مبكر اليوم، إن فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، سيمكّن الحكومة الإسرائيلية من توسيع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

وقال وزير البُنى التحتية، يوفال شتاينيتس، في حديث للإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، إن وزارته تنوي القيام بأعمال واسعة النطاق في الضفة الغربية، على خلفية فوز ترامب في الانتخابات.

وأضاف:” إن انتخاب ترامب وتصريحاته المؤيدة لإسرائيل، سيمكنها من توسيع أعمال البناء في المستوطنات”.

وكان قادة المستوطنين في الحكومة الإسرائيلية، عبروا عن ابتهاجهم بفوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

واعتبر وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بنيت، أمس، أن فوز ترامب سيقضي على فكرة الدولة الفلسطينية.

كما دعت وزير العدل الإسرائيلية اياليت شاكيد، أمس، ترامب إلى نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس، اتصالاً هاتفياً مع ترامب، الذي وجّه له دعوة بالالتقاء به في الولايات المتحدة في “أقرب فرصة”.

وكانت الإدارة الأمريكية الحالية، برئاسة باراك أوباما، قد انتقدت النشاطات الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، واعتبرتها عقبة في طريق السلام، ولكنها لم تضغط على إسرائيل لوقفها. الأناظول

اترك تعليق