الرئيس المكسيكي: لن ندفع حتما ثمن “جدار ترامب”

المكسيك- صرح الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو خلال اجتماع في القصر الجمهوري ضم سفراء بلاده في العالم بأن المكسيك لن تدفع حتما ثمن الجدار الذي يرغب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب في تشييده بين البلدين. وأشار بينا نييتو إلى وجود خلافات مع الحكومة الأمريكية المقبلة لكنه أكد رغبته في انشاء علاقات جيدة مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

أعلن الرئيس المكسيكي أنريكي بينا نييتو الأربعاء أن بلاده ” لن تدفع حتما ثمن الجدار” الذي يعتزم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بناءه على الحدود بين البلدين، مؤكدا في الوقت نفسه رغبته في “علاقة جيدة” مع الولايات المتحدة. وذلك بعد تأكيد ترامب خلال مؤتمر صحفي عزمه المضي قدما في مشروع بناء الجدار بين البلدين الذي وعد به خلال حملته الانتخابية.

وقال نييتو في اجتماع في القصر الجمهوري ضم سفراء بلاده في العالم “واضح أن هناك بعض الخلافات مع الحكومة الأمريكية المقبلة مثل مسألة الجدار الذي حتما لن تدفع المكسيك ثمنه”.

 وقبيل ساعات من تصريح الرئيس المكسيكي جدد الرئيس الأمريكي المنتخب التأكيد على أنه سيبني الجدار الحدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك لوقف الهجرة غير الشرعية وسائر عمليات التهريب نحو بلاده، مؤكدا أيضا أن حكومة المكسيك ستسدد كلفة هذا المشروع إما فورا أو لاحقا وهذا هو الأرجح، أي أن دافع الضرائب الأمريكي سيدفع ثمن الجدار ومكسيكو ستسدده لاحقا.

وشدد الرئيس المكسيكي على أنه لن يرضى بأي قرار “يكون على حساب بلدنا وكرامتنا كمكسيكيين”. وأضاف “ما يمكنني تأكيده لكم هو أننا سنعمل في سبيل علاقة جيدة مع الولايات المتحدة ورئيسها”. أ ف ب