الجامعة الأردنية تحرم أبو غوش من فصل دراسي لـ”التغّيب”

عمان- قررت الجامعة الأردنية، الأربعاء، حرمان البطل العالمي أحمد أبو غوش فصل دراسي بسبب تكرار غيابه.
وحسب ما أفاد مدربة فارس العساف لـ”الغد” إن الجامعة قررت حرمان أبو غوش من الفصل بسبب غيابه للتدريب والسفر إلى قطر للتكريم من قبل مجلس اللجان الأولمبية الدولية.
وعبر أبو غوش عن استيائه جراء القرار على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلا: “‎اود ان اتقدم بالشكر الجزيل لرئاسة الجامعة الاردنية وادارة كلية التربية الرياضية التي قدرت جميع ظروفي لهذا الفصل و قاموا بحرماني من المواد المسجلة لي بهذا الفصل وذلك بداعي الغياب عن الجامعة، رغم كل الوعود والتعهدات التي وعدوني بها قبل بداية الفصل واثناء الدوام الجامعي بمراعاتي فيما يتعلق بالغيابات، علما اني طلبت منهم مراعاتي فقط في هذا الفصل و ذلك بسبب ارتباطاتي الكثيرة خلاله خارج البلاد لتمثيل المملكة الاردنية الهاشمية في العديد من الدول و التكريمات و المحافل الدولية؛ والمتمثلة بالسفر الى قطر للتكريم من قبل مجلس اللجان الاولمبية الدولية وتكريم الاتحاد الدولي لي كأفضل لاعب تايكواندو على مستوى العالم في اذربيجان وتكريمي بجائزة الابداع الرياضي العربي بجائزة الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم في الامارات العربية المتحدة هذا بالاضافة الى الارتباطات المحلية العديدة و الدولية التي قدمت للمملكة لاجراء المقابلات و التكريمات”.
وأضاف أبو غوش “هذا و قد طلبت منهم فقط المراعاة في هذا الفصل و معاملتي في الفصول القادمة كأي طالب اخر في الجامعة. مع العلم اني ادرس في كلية التربية الرياضية والانجاز الذي حققته يرفع من شأن و قيمة الكلية ككل و لكن لا وجود لاي تقدير وأي مقابل من قبل الدكاترة في الجامعة، وذلك لحاجة في انفسهم لا يعلمها الا الله مع العلم ان هناك احد الدكاترة في الجامعة لم يقم بحرماني و قام بمراعاة كل هذه الظروف و تقدير الانجاز مشكورا. و لكن كيف تطالبون اي لاعب بالانجاز و بذل اقصى الجهد و انتم لا توفرون له اقل متطلبات النجاح من راحة نفسية و مراعاة في الحضور. ان كل ما نقوم بتعلمه في هذه الكلية هو مجرد حبر على ورق و مجرد فلسفات رياضية يحفظها ملقنوها و يضعون اسئلة حولها و لكن لا يعلمون كيفية تطبيقها”.
وتابع قائلا “حلم كل رياضي و كل اتحاد و دولة مهتمة في الرياضة يكون بتحقيق ميدالية في دورة الالعاب الاولمبية و الاولى ان يكون هذا هدف المؤسسة التي تخرج الرياضيين بالطريقة الصحيحة فان اتى الانجاز لهذه المؤسسة بدون اي جهد منها و بدون اي تقدير فيا حسفي على الرياضيين الطامحين في هذا الوطن العزيز”.
وختم أبو غوش منشوره على “فيسبوك”: “لا اود ان ابعث برسالة تشاؤم للرياضيين في جميع التخصصات الرياضية و لكن هذا هو الواقع المرير في الجامعة الاردنية عليك ان تختار الرياضة او الدراسة فلا يجب ان تكون رياضي ناجح و متفوق في نفس الوقت. و قد قالها لي احد الدكاترة في الجامعة “اجل دراستك ٣ سنين و بس تخلص الاولمبياد الجاي ارجع ادرس. شكرا جامعة اردنية”.
يشار إلى أن أبو غوش، حصد أول ميدالية ذهبية للأردن في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016، آب الماضي، ضمن منافسات التايكواندو.

gig – metalic